كيفيه كوى الملابس

يهتمّ المرء كثيراً بمظهر الملابس التي يرتديها، فلذلك لا بدّ أن تكون هذه الملابس نظيفة ومتألقة وخالية من التّجاعيد، فالملابس المكوية تمنح المرء ثقةً أكبر بمظهره الخارجي. وتحرص سيدات المنزل عند كوي الملابس على أن تكويها بطريقة مثالية بحيث تختفي التجاعيد ولا تتعرّض إلى التلف بسبب الحروق الناتجة عن تقدير الحرارة الخاطئة؛ فأنسجة الملابس متنوعة مثل الملابس القطنية والصّوفية وكذلك الملابس التي تتكون من أنسجة الحرير والنايلون، فجميع هذه الأنسجة المتنوعة تحتاج إلى حرارة مختلفة، ولذلك تحرص الشركات المصنعة للملابس أن تضع إرشادات حرارة المكواة المناسبة للقطعة المصنّعة مثبّتة على ليبل صغير في طرف القطعة، ولذلك نقدّم النّصائح المهمّة في الطّريقة الصّحيحة لكوي الملابس.
طريقة كوي الملابس
بداية لا بدّ من فرز وتصنيف الملابس التي قمنا بغسلها حسب نوع النسيج ولا نهتم بلون الملابس أثناء الكوي، فكما نوّهنا هناك ملابس تحتاج إلى حرارة دافئة وملابس تحتاج إلى حرارة ساخنة لتختفي التجاعيد تماماً، وقبل عملية الكوي يجب الانتباه إلى الليبل المثبت داخل قطعة الملابس.
حتى نقوم بالكوي لا بدّ من استخدام طاولة الكوي المغطاة بالغطاء الفضي الذي يحفظ الحرارة وبهذا تكون عملية الكوي أفضل، فهذا الغطاء فعّال جداً في التحكم بالتجاعيد وهو مناسب لكوي جميع قطع الملابس، فمثلاً القميص عندما نقوم بكويه يفضل فرده والبدء بقطعة الظهر ثم وجهي القميص وأخيراً الأكمام وقبة العنق؛ فطاولة الكوي تسهل من عملية التحكم بكوي القطعة دون تجعدها أثناء تحريك الملابس في الكوي.
وعندما نبدأ بالكوي لا بدّ أن نتدرج في الحرارة، حيث يفضّل أولاً كوي الملابس التي تحتاج إلى حرارة منخفضة، فعند وضع المكواة على قطعة الملابس هناك طريقتين للتحكم بالمكواة، فالطّريقة الأولى نحرك المكواة باتجاه الأمام ومن ثمّ إلى الخلف، والطّريقة الثّانية بالضغط أي نضع قطعة قماش بيضاء ونضغط بالمكواة على هذه القطعة حتى لا تحترق، ولكن يفضّل البعض بالسير في المكواة على الطريقة الأولى وهي الطريقة الشائعة.
وأحياناً هناك بعض أنواع الملابس التي تتعرض لتجاعيد كثيرة خلال عملية الغسل، ولذلك يفضل تبليلها بالماء أو تكون رطبة خلال عملية الكوي، أو تشغيل المكواة على وضع البخار، فبخار الماء أنجح الطرق لمعالجة الملابس المجعدة جداً.
ومن النصائح التي نقدمها ينصح عند كوي ملابس الحرير أو ملابس النايلون والبوليستر أن نختار الحرارة الدافئة ولا ينصح باستخدام البخار للكوي، ويفضّل أيضاً أن نضع قطعة قماش على القطعة ونقوم بالكوي أو الضغط في المكواة، وأمّا أقمشة المخمل يفضّل كويها على الوجه الداخلي للقطعة ونختار الضغط بالمكواة أثناء الكوي، ويختار البعض عند كوي المخمل تعريضه لبخار الماء من خلال المكواة البخارية، وننصح دائماً عند كوي قطعة جديدة لا بدّ من تجربة الحرارة بالتدريج على أحد أطرافها حتى نتأكد من الحرارة المناسبة في حالة عدم وجود بطاقة أو ليبل مثبت على القطعة.

يكثر في فصل الشتاء ارتداء الملابس والجواكيت المصنوعة من الجلد ، نظراً لقدرتها الفائقة في الحماية من المطر ، و تمنح الجسم الدف والحرارة ، وتجعله يقاوم أجواء البرودة والصقيع الذي يرافق هذا الفصل . ناهيك عن اعتبار الملابس الجلدية من أرقى وأجمل الملابس التي تضفي على مرتديها مظهراً جذاباً وأنيقاً، ولكن هذه الملابس الجلدية معرضة للتلف والتشقق السريع ، و سرعة الحرق أحياناً ، لذا لا بد التعامل برفق مع هذا النوع من الملابس الرقيقة خصوصاً في عمليتي الغسل والكي ، حتى نضمن احتفاظها بمظهرها اللامع والجذاب .
طريقة كي الملابس الجلدية :

يستصعب بعض الناس كي الملابس الجلدية ويضطرون ارتدائها غير مكوية أحياناً خوفاً من حرقها بالمكواة وفقدانها لمظهرها الجميل ، لكننا نستطيع تمليس هذه الملابس وكيها دون تعريض أجزاء منها للتلف والحرق ، وذلك من خلال وضع حرارة المكواة على أدنى درجة ، ثم كي الجاكيت أو البنطال من الداخل وليس من الخارج ، مع الحرص على وضع قطعة قطنية فوق الجزء المراد كيه بالمكواة ، بغية عدم انكماشه أو تلفه بالحرارة العالية .
نصائح عامة للحفاظ على الملبوسات الجلدية :

لغسل الملابس الجلدية ، حاولي تجنب تنظيفها كالملابس العادية وبالمساحيق الكيماوية المعتادة لأن ذلك يؤذي الملابس الجلدية ويعرضها للتلف والتقشر السريع وخاصة إذا كانت الملابس الجلدية ذات صناعة رديئة ، واستبدلي ذلك باستخدام مسحوق خاص لتنظيف الجلود يباع لدى محلات الجلود يبقي مظهر الجلد لامعاً دون أن يصيبه التلف أو التقشر والتسطحات و بهتان اللون .
تجنب تغطية الملابس الجلدية بالبلاستيك حتى تضمن عدم تقشرها وجفاف الجلد فيها .
مسح البقع عن الملابس الجلدية بقطعة قماش بيضاء مبلولة بالماء قليلاً ، حتى يبقى الجلد محافظاً على مظهره ، دون أن تظهر عليه علامات القدم . مع تجنب استخدام الكحول في تنظيفها ومن ضمنها المناديل المبللة لأنها قد تفقد الجلد لمعانه وتبهت من لونه الأصلي .
تعريض الملابس الجلدية للهواء وللشمس من فترة لأخرى حتى لا تفوح منه روائح كريهة من جراء خزنه طويلاً
تعليق الملابس الجلدية على شماعات خشبية أو بلاستيكية وعدم طيها لأن ذلك يعرضها لتجعيدات كثيرة يصعب إزالتها بالكي الحراري البسيط .
تجنب استخدام الأدوات الحادة كسكين المطبخ أو موس الحلاقة أثناء ارتداء الملابس الجلدية لأنها سريعة التمزق والتشقق ، وإبعادها دائماً عن مصادر التدفئة المنزلية كالصوبات والفير بليس .

من الأدوات المنزلية التي نهتم بها بجانب الثلاجة و الغاز و الغسالة نهتم بالمكواة أيضا . قد يستهين البعض بالإهتمام بتنظيف المكواة من الأوساخ و الأملاح و المواد اللاصقة فهذه كلها تؤثر على مخارج المياه من المكواة عند استعمال طريقة البخار في كي الملابس ، و هذه المشكل كلها ناتجة عن طريقة الإستخدام الخاطئ في كي الملابس حيث تختلف الملابس من حيث النوع و النسيج في الكي .
عند كي الملابس بداية يجب قراءة التعليمات الموجودة على ليبل الملابس و بالإعتماد على نوع النسيج للملابس يتم التحذير باستخدام المكوى أم لا. نلفت إن الملابس المصنوعة من النايلون لا ينصح بكيها بدرجة عالية أو لا ينصح بكيها ، و لكن لو كان هناك تجعد في النايلون و نريد أن نخفي التجعد بالمكواة يتم وضع قطعة الملابس المصنوعة من النايلون على أرضية الكوي و نصع فوقها قطعة من القماش الأبيض و نقوم بالكوي نلاحظ الحرارة التي اكتسبها القماش يمدها لقطعة الملابس المصنوعة من النايلون حيث تتخلص من التجعد دون إحتراق و هذه طريقة فعالة للكوي. نشير عند الكوي بدرجة عالية من الحرارة قد يلتصق و تحترق قطعة الملابس و تلتصق بسطح المكواة ، و لتنظيف سطح المكواة يتم بعدة طرق نتيجة تجارب حتى نقوم بها مرة أخرى بسطح لامعة و دون أن يلتصق على الملابس الأخرى .
من طرق تنظيف سطح المكواة يتم وضع مادة السيترس على سطح المكواة ثم نقوم بتنظيفها بفطعة اسفنجة أو قطعة قماش و يتم فركها جيداً حتى نتخلص من آثار حروق المكواة . بحالة عدم توفر مادة السيترس يتم استخدام الملح في تنظيف المكواة حيث نقوم بتسخين المكواة جيداً و نضع ثلاث ملاعق من الملح الخشن على قطعة قماش أو قطعة كرتون مقوى و يتم تمرير المكواة فوق الملح نلاحظ آثار النسيج الملتصق قد إلتصق بالملح و قد تحول لون الملح الأبيض إلى لون غامق ملتصق ببقايا حروق سوداء بالملح و عندها نلاحظ على سطح المكواة قد تخلص تماماً من أي شيءٍ عالقاً به و أصبح لامعاً براقاً . ننصح أيضاً عند دخول الملح بقوب المكواة نقوم بوضع ماء مقطر و أي نوع من الخل و يوضع في فتحة الماء و نقوم بتشغيل البخار نلاحظ الماء الساخن قد قام بعملية تذويب الملح العالق بالثقوب و هكذا نكون قد تجنبنا مشكلة الملح إذا دخل للثقوب . إن استخدام الماء و الخل في المكواة ينظف أيضاً من الرواسب الملحية عند عملية الكوي .

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *