علاج تشققات الجسم

تشققات الجسم هي ندوب ظاهرة على سطح الجلد نتيجة قلة مرونته وتمدده بسبب تعرض الجّسم للوزن الزّائد أو النّحافة الشديدة أو بسبب الحمل وخاصة في الأشهر الأخيرة ، أو بسبب أمراض بعض الغدد ، كما أنّ التداوي بالكرتيزون سواء كان حبوباً أو مرهماً يُحدث تشققات في الجلد بصورة واضحة ، وقد يتعرض المراهقون في سن البلوغ بنوعاً من التشققات نتيجة التغيّر في هرمونات الجسم وهي تُصيب الفتيات بصفة أكثر ، عادة ما تكون هذه التشققات بالّلون الزهري المائل للحمرة ومع مرور الزمن تتحوّل من الّلون الزهري للّون الأبيض ، إلا أن علاجها في المراحل الأولى عندما تكون بلون زهري أسهل بكثير من علاجها عندما تصبح بيضاء الّلون .
توجد الكثير من المنتجات الطبيّة الّتي تساعد في شفاء تشققات الجلد إلا أن معظم هذه المنتجات باهظ الثّمن وأغلبها لا تعطي نتيجة إلا مع الإستمراريّة ولمدة تتراوح الثلاثة شهور ، وبالرغم من توفّر مثل هذه المنتجات إلا أنه لا يوجد حل نهائي للتخلص من التشققات الجلديّة ، ولكن توجد بعض الطرق التي تساعد على تخفيف ظهورها كأنواع تقشير الجّسم ، وإستخدام الليزر ، وإستخدام المنتجات الطبية التي قمنا بالتحدث عنها سابقاً ، إلا أنه تبقى دائماً الوقاية خيرٌ من ألف علاج ، فترطيب الجسم بإستمرار والتعوّد على هذا الأمر قد يُجنّب الكثير من العناء لاحقاً ، وممارسة بعض التمارين الرياضيّة أمرٌ مهم للحفاظ على ليونة الجلد ومرونته ، كما أن تناول نظام غذائي صحي يحتوي على البروتينات والفيتامينات المهمة لصحة الجّسم من أهم الأمور التي تفيد صحة الجلد .
ما أسباب تشققات الجلد ؟
– تمدد الجلد أثناء الحمل وخاصة في الأشهر الأخيرة بسبب كبر حجم البطن وخاصة من المنطقة الجانبيّة ، وقد يتعرض الفخدين أيضاً إلى بعض التشققات نتيجة زيادة الوزن أثناء الحمل وعند بعض النّساء تتعرض الذراعين لبعض التشققات .

– تمدد الجلد عند الشباب والفتيات في سن المراهقة نتيجة تغير بعض الهرمونات والبلوغ وتلاحظ نسبة التشققات عند الفتيات بنسب أكبر ، وعلى الأغلب تصيب التشققات مناطق الأفخاد وفي جوانب الخصر والبطن .

– تمدد الجلد نتيجة بعض الأمراض الهرمونيّة وخاصة عند الأشخاص طويلي القامة والذين يعانون من بعض المشاكل في بنية العظام أو بعض المشاكل في القلب .

– تمدد الجلد نتيجة إفرازات معينة لبعض الهرمونات كإفراز مادة الكورتيزول التي تؤثر على سماكة الجلد ومرونته بشكل ملحوظ .

– تمدد الجلد نتيجة الزيادة الكبيرة في الوزن أو ظهور بعض التشققات نتجة التحول من الوزن الزائد إلى النحافة الشّديدة دون ممارسة أي تمارين رياضيّة .

– الإفراط في إستخدام بعض الأدوية التي تحتوي على منتجات الكورتيزون .

– إهمال ترطيب الجّسم والعناية بالجلد من وضع الكريمات الغنيّة بالترطيب .

– عدم تناول طعام صحي يحتوي على البروتينات والمعادن والفيتامينات اللازمة لصحة الجسم وصحة الجلد .

– وقد تكون تشققات الجلد في الأغلب وراثيّة .
الوقاية لعدم ظهور تشققات الجلد :
– إستخدام أنواع الكريمات المرطبة للجسم والتعوّد على هذا الأمر منذ الصغر وإستخدام زيت الأطفال لترطيب الجسّم بعد الإستحمام .

– أن تعتمد الحامل نظام غذائي صحي يحتوي على بروتينات وفيتامينات ومعادن ، كما عليها ممارسة التمارين الرياضية الخاصة بالحمل وإستخدام زيت الزّيتون كمرطب للبطن ومنطقة الفخدين ويمكن إستخدام بعض الكريمات الطبية التي قد يصفها الطبيب وتعد آمنه لها ولجنينها .

– ممارسة الرياضة لشد الجّسم والبعد عن الترهلات .

– تناول الأغذية المفيدة والغنيّة بالبروتينات والفيتامينات .

كما يمكنكِ سيدتي إستخدام بعض الزيوت الطبيعيّة التي تعمل على ترميم الجلد وإعادة بناؤها ومن أفضل هذه الزيوت على الإطلاق زيت السمسم الذي يحتوي على كثير من مضادات الأكسدة ويعمل على شد الجّسم ، وزيت الخروع المعروف بسرعة شفائه للجروح كما أنه يعمل على تخفيف الندوب والتشققات ، وزيت الزّيتون الغني عن التعريف بفوائده العظيمة .

الجمال جزء لا يتجزأ من الإنسان ، حيث خلقه الله _ عز وجل _ في أحسن تصوير ، فالحفاظ على صورة الجسم سليماً ذات رونق جميل من أبرز مهمات البشر عامة والنساء خاصة ، عنايتهم بجمالهم يعتبر همهم الأول دائماً ، فمن المشاكل التي تواجهك سيدتي تشققات الجلد ، إليك كيفية علاج هذه المشكلة ، والسيطرة عليها قبل تفاقم المشكلة .

أين تحدث تشققات الجلد, وأسبابها ؟

تحدث تشققات الجلد غالبا في البطن ، و الأرداف ، والقدمين ، وقد تظهر في اليدين ، وتعود أسبابه إلى التمدد السريع للجلد بصورة غير طبيعية ، حيث لا تسمح للجلد بالتمدد التدريجي الطبيعي له ، من هذه الأسباب الحمل الثقيل من توائم وأطفال ، أيضا تتسبب من السمنة المفرطة الناتجة عن زيادة الوزن بشكل كبير ، مما يؤدي إلي زيادة نسبة الدهون في الجسم وخاصة مناطق الأرداف والبطن ، وزيادة حجم العضلات التي قد تسبب تشققات للجلد بسبب الحجم الكبير السريع الغير متدرج ، تمزق الجلد أو تشققه عبارة عن خطوط حمراء اللون هافت تبدأ في الاتساع حتى تميل للون الأبيض ، حتى تصل الي مرحلة تليف الجسم ومن ثم ترهلات .

خطوات الحماية من التشققات الجلدية :-

جمالك سيدتي شيء يستحق العناية منك ، حتى تحافظي على جسمك بسيطة منها :-

– عليك سيدتي أن تهتمي بغذائك جيداً ، حيث يجب أن يتكون من العناصر الغذائية الأساسية التي يعتمد عليها بناء الجسم بشكل عام .

– الفذاء مهم للبناء جسم الإنسان حيث يتكون معظم جسم الإنسان من السائل التي تحتوي على نسبة عظيمة من الماء ، فيجب عليك المحافظة على نسبة الماء في جسمك ، والتي تساعد على ترطيب الجسم مع المحافظة على ليونة الجلد ، فلا تكثري بدرجة الإفراط منها ، وتقلصي من نسبة تواجدها في الجسم .
– عليك سيدتي الحفاظ على جسمك من السمنة المفرطة ، التي تعتبر تماماً من أسباب تشققات الجلد .

– أما بالنسبة للمرأة الحمل التي تعد من الأكثر النساء عرضة لتشققات الجلد بنسبة 90% من النساء ، يجب عليها ممارسة رياضة الحمل المعتادة والمخصصة لها بعناية شديدة لتحافظ على رشاقة ولياقة جسمها بشكل عام وليونة جلدها بشكل خاص .

– أيضاً أكثري سيدتي من الحمامات الساخنة التي ما تسمى بحمامات ( الساونا ) الساخنة المفيدة جداً لتفتيح مسامات الجلد ، بالإضافة إلى مساعدة الجلد على الليونة والتمدد .

هذا كله لتفادي حصول تمزق الجلد أو تشققات الجلد ، أما بالنسبة لمن وقع في هذه المشكلة ، لدينا عدة حلول قد تستفيدي منها وهي :

– حاولي إستعمال زيوت تحتوي على فيتامين E لتدهني منها المناطق المصابة ، حتى تساعد الجلد في تفادي تفاقم المشكلة .

– يمكنك اللجوء إلى جهاز خاص لتدليك الجلد الذي يساعده في التمدد بلطف وتقشير الطبقة المتأثرة .

– إليك ما تقدمه الطبعة لحل مشكلتك حيث استخدمي (خل تفاح طبيعي .

زيت سدر ، زيت لوز مر ، زيت حبة البركة ) إخلطيهم جيداً حتى تستعمليهم كدهان للمنطقة المتأثرة .

تنتج تشقّقات الحمل نتيجة إلى تمدّد الجلد أثناء فترة الحمل ، وتبدأ التشقّقات بالظهور في نصف فترة الحمل مع زيادتها في آخر شهرين منها ، ويعود السّبب إلى تزايد الشقوق خاصّة في منطقة أسفل البطن إلى زيادة الضّغط الواقع عليها فترة تلو الأخرى في الحمل إضافة إلى قدرتها الكبيرة على التمدّد ،وتعاني الأغلبيّة من النّساء من ظهور هذه التشقّقات حيث تصل نسبة ممن يعانين منها تقريباً إلى 90% من الحوامل ، ولكن بدرجات متفاوتة فمنهن من تزيد التشقّقات بهن بطريقة سريعة وملحوظة ومنهنّ من لا تتعدّى فقط بضعة خطوط في البطن ، ويرجع ذلك لاختلاف نوعيّة الجلد في كل منهن كما تلعب الجينات والعوامل الوراثيّة أيضاً دوراً في هذا إضافةً إلى عادات المرأة خاصّة في فترات الحمل من نشاط وعناية مستمرة ببشرة البطن حتى لا تتفاقم ظهور التشقّقات ، ويرجى العلم أنّ هذه التشقّقات لا تختفي مباشرة بعد الولادة ، وأحياناً ما تبقى آثارها لفترة من الزّمن ، وفيما يلي بعض النّصائح للتخلّص منها في أسرع وقت :

1.العناية بالغذاء جيّداً والإهتمام بالبروتينات والدّهون الصحيّة مثل زيت الزيتون.

2. تناول الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات مثل فيتامين سي (الحمضيات-الطماطم) وفيتامين د (منتجات الألبان والسلمون والتونة) وتناول الجزر الذي يحتوي على فيتامين أ المفيد جداً للجلد إضافة إلى فيتامين هـ الموجود في ثمار الأفوكادو السّبانخ واللّوز، وأيضاً الأطعمة مثل (فول الصويا واللحم والبازلاء والبروكلي) لاحتوائها على فيتماين ب 6.

3.المواظبة على دهان الجلد بالكريمات المرطّبة والزّيوت النباتيّة المغذية مثل زيت الزّيتون وزيت جوز الهند اللّذان يعملان على ترطيبه والحد من زيادة التشقّقات واستخدام الجليسرين أو المرطبات التي تحتوي عليه أو أيضاً يمكنك استخدام اللّبن مع العسل لعمل مزيج لدهان التشققات.

4. استخدام زيت الخروع كدهان أو ماء الورد أو مستخلص النباتات،يمكن التّدليك بالخلطة التالية وهي عبارة عن جليسرين وعصير اللّيمون الطازج حيث تخلط المواد (بنفس المقادير) وتدهن بها التشقّقات يوميّاً.

5.المداومة على التّمرينات الرياضيّة أثناء فترة الحمل وعدم الإكثار من هرش البطن لتقليل التهاباتها .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *