الفيتامين المفيد لبشرتك

صحة الشعر والغذاء
كثيراً ما يتساءل الناس عن أفضل ما يُمكنهم فعله للحصول على شعر قويّ وجميل، فتجد الكثير ممّن يبحثون عن الوصفات والخلطات السّحريّة التي تصل بهم إلى ذلك، كما أنهم يتساءلون عن أفضل فيتامين أو فيتامينات يُمكنهم تناولها للحصول على نّتائج إيجابيّة تنعكس على شعرهم، والحقيقة التي يُمكن أن تكون مفاجأة لهم هي أنّ أفضل ما يُمكن فعله لصحّة الشّعر هو اعتماد حمية صحيّة متوازنة،[١] ولذلك يهدف هذا المقال إلى الحديث عن دور الحمية، وتحديداً الفيتامينات، في صحّة الشّعر وقوته.
الشّعر الصّحيّ
يُعرّف الشّعر الصّحي طبيّاً بالشّعر الذي ينمو بشكل ملائم من جميع بصيلات الشعر، دون أن يكون سهل التكسير، وهو مرتبط بفروة رأس صحيّة، وهو أيضاً الشّعر الذي ينمو في الطّول والكثافة كما يجب، مُحتفظاً بلمعته وحيويّته وسهولة حركته وتنظيمه. وتمنح الحِمية الصحيّة جميع العناصر الغذائيّة اللازمة للحصول على شعر صحيّ بهذا التّعريف.[١]
الحمية الصحيّة لشعر صحيّ
يحتاج الشّعر إلى حمية صحيّة ومتوازنة تمنح جميع العناصر الغذائيّة التي يحتاجها الجسم بشكل عام، والتي توفّر الاحتياجات اليوميّة من الفيتامينات والمعادن والبروتينات وغيرها من العناصر الغذائيّة،[١] وفي حال لم يحصل الإنسان على حمية صحيّة يُمكن أن يرى أثر ذلك في شعره،[٢] وفيما يأتي سيتم الحديث عن دور بعض العناصر الغذائيّة في صحة الشعر:
البروتين
يتكوّن الشعر في الغالب من البروتين، ولذلك فهو يحتاجه للنمو، وفي حال عدم الحصول على كميات كافية من البروتين في الحمية الغذائيّة يدخل عدد كبير من الشعرات في مرحلة الراحة (مرحلة من دورة نمو الشعر تستمر مدة ثلاثة أشهر ثم يسقط الشعر بعدها)، وبالتالي يحدث تساقط الشعر بكميات أكبر من الطبيعيّ.[١]
المعادن
يحتاج الشعر إلى الحديد والسيلينيوم والنحاس والمغنيسيوم[١] والزنك[٢]، حيث تدخل هذه المعادن في عمليّات إنتاح البروتينات التي يتكوّن منها الشعر، ويُمكن أن يُسبّب نقص الحديد تساقطاً في الشعر.[١]
الفيتامينات
تلعب العديد من الفيتامينات دوراً هامّاً في صحّة الشّعر، وجميع الفيتامينات تُعتبر هامّة له، فيتامين ب المركب، وفيتامين ھ،[١] وفيما يأتي بعض الفيتامينات الهامّة للشّعر ومصادرها الغذائيّة:

فيتامين د: حيث تقترح بعض الدراسات العلميّة دوراً لفيتامين د في دورة نموّ الشعر، على الرغم من أن الدلائل على ذلك لا تزال غير واضحة،[١] ويُمكن الحصول على هذا الفيتامين عن طريق التعرّض لأشعة الشمس لفترات كافية، والتي تُعتبر المصدر الأساسيّ له، كما يُمكن الحصول عليه عن طريق تناول بعض الأغذية (ولكن ليس بكميّات كافية عادة) مثل الحليب المُدعّم، والعصير المُدعّم، والحبوب المدعّمة به،[٣] وبعض الأسماك الدّهنيّة مثل السّلمون والسردين،[٤] ويُعتبر زيت كبد السّمك أغنى المصادر الغذائيّة به.[٣]
فيتامين ب6:[٢] والذي يمكن الحصول عليه من العديد من الأغذية، مثل اللحوم، والدواجن، والأسماك، والبطاطا، والجزر، والبروكلي، وعصير البندورة، وبعض الفواكه غير الحامضيّة، مثل البطيخ والموز وعصير البرقوق، بالإضافة إلى البقوليّات، والكبدة، والحبوب المدعمة بفيتامين ب6 كالخبز المدعّم، ومنتجات الصويا.[٤]
فيتامين ب12:[٢] والذي يتواجد في الأغذية الحيوانيّة فقط، مثل اللحوم، والدّواجن، والأسماك، والحليب، والأجبان، والبيض، بالإضافة إلى حليب الصويا المدعّم به.[٤]
حمض الفوليك:[٢] والذي يُوجد في الخضروات والبقوليّات، وخاصّة الخضروات الورقيّة الخضراء،[٤] بالإضافة إلى منتجات الحبوب المدعّمة به كالخبز والدّقيق المدعّم، وعصير البرتقال، وخبز القمح الكامل،[٣] والكبدة، والبذور.[٤]
البيوتين: والذي تشمل أعراض نقصه تساقط الشّعر، ويُمكن الحصول عليه من لحوم الأعضاء الداخليّة، وصفار البيض، وفول الصويا، والسمك والحبوب الكاملة.[٤]
فيتامين هـ:[١] والذي يوجد في الغالب في الزّيوت النباتيّة، ويتميّز زيت جنين القمح بمحتواه العالي من هذا الفيتامين الذي يُعتبر سهل التلف بالحرارة والأكسدة.[٤]

الأحماض الدّهنيّة الأساسيّة
تلعب الأحماض الدهنية الأساسيّة، وخاصّة الأوميغا-3 دوراً هامّاً في صحّة الشّعر، وهو متواجد بوفرة في الأسماك الدّهنية كالسالمون والتونا وغيرها، وفي زيت بذور الكتان، وفي اللوز والجوز.[٢]

ملاحظة: تجدر الإشارة إلى أنّ تناول الأغذية الصحيحة للحفاظ على صحّة الشّعر قد لا يمنع تساقطه، ذلك أنّ تساقطه يمكن أن ينتج عن العديد من الأسباب التي ليس علاقة بالتغذية والفيتامينات، مثل أمراض الغدة الدرقيّة، وفقر الدّم، وبعض أمراض المناعة الذاتيّة، والخلل في بعض الهرمونات، والجينات.

فقدان الشعر هو حالة شائعة جداً وتؤثر على معظم الناس في وقت ما في حياتهم ، ويعتبر فقدان الشعرصفة ذكرية في كل من الرجال والنساء ولكن هو أسوأ في الرجال ، القضايا الصحية مثل أمراض الغدة الدرقية، فقر الدم، ومستويات الفيتامين المنخفضة قد تسبب فقدان الشعر ، و داء الثعلبة الشائع جداً، ويظهر على شكل بقعة من الصلع ويعد فقدان الشعر الناتج عن الثعلبة قايلاً لتصحيح وعادةً ما يحل بسهولة ويسر ، وتشمل الوقاية الصحية الجيدة الشعر، و إستعمال الشامبو المدعم بالفيتامينات، والتغذية الجيدة ، و الفحص الصحي الطبي لفقدان الشعر يمكن أن يشتمل على إختبارات الدم مثل تعداد الدم الكامل (CBC)، ومستوى الحديد، وفيتامين B، وإختبارات وظائف الغدة الدرقية (TFT).
ما هي أسباب تساقط الشعر؟
لأن هناك الكثير من أنواع تساقط الشعر لفروة الرأس، وتحديد السبب الدقيق لتساقط الشعر لدى الفرد يمكن أن يكون تحدياً صعباً فهذه المقالة سوف تغطي أكثر الأسباب شيوعاً و المصطلح الطبي لفقدان الشعر هو داء الثعلبة.
لا يرتبط تساقط الشعر بالأغلب مع أمراض جهازية أو داخلية، ولا يرجع بالغالب إلى سوء التغذية، و قد يكون الشعر رقيقاً ببساطة نتيجة لعوامل وراثية محددة سلفاً، والتاريخ العائلي، وعملية الشيخوخة بشكل عام ، فكثير من الرجال والنساء قد يلاحظون ترقق فيزيولوجي معتدل وغالباً ما يكون أمراً طبيعي للشعر بدءاً من الثلاثينات والأربعينات ، و مرة أخرى، فالإختلافات في الحياة الطبيعية بما في ذلك التعرض للتوتر الشديد ، والمرض، والتغييرات الغذائية، والتغيرات الهرمونية مثل تلك الموجودة في الحمل، سن البلوغ، وانقطاع الطمث قد تتسبب بفقدان الشعر وعكسه.
ما الفيتامينات الجيدة لتساقط الشعر؟
الفيتامينات اليومية الجيدة التي تحتوي على الزنك، وفيتامين B، حامض الفوليك، والحديد، والكالسيوم هو خيار معقول، رغم عدم وجود أدلة قوية على أن الفيتامينات لها أي فائدة ذات مغزى في حل البقع الناتجة عن الثعلبة ، وتشير الدراسات الحديثة إلى أن فيتامين (د) قد يكون مفيداً إلى حد ما ويستحق النظر ،وأن نقص الفيتامينات والمعادن مثل الحديد أو فيتامين B12 قد تساهم في تساقط الشعر ، ويمكن تشخيصها عن طريق فحص الدم وعلاجها ، وقد تم الترويج لفيتامينات متعددة، بما في ذلك البيوتين، لنمو الشعر، ولكن هناك نقص في الدراسات العلمية للعديد من هذه المطالبات ، وذلك مع أخذ البيوتين وغيره من الملاحق التي يتم تسويقها للشعر والجلد والأظافر و قد لا يساعد ذلك بالضرورة على تحسين الوضع، لذا ينبغي تناول مكملات الشعر و إعادة نموه بحذر وشكل معتدل.
حكة فروة الرأس يمكن أن تسبب فقدان الشعر؟
قد يسبب حكة فروة الرأس الخفيفة، فقدان الشعر ، ويمكن أن تشمل أسباب إلتهاب الجلد الدهني (القشرة) ، ويمكن أن يشمل علاج الشامبو مثل الكيتوكونازول (نيزورال)، OTC و الشامبو المستخدم لقشرة الرأس وكريمات الستيرويد الموضعية والمحاليل المساعدة في تقليل الحكة.

يحرص غالبية الناس وبخاصة النساء على العناية بالشعر ، مظهره ، وكثافته ، ولمعانه . كما يسعون إلى حمايته من التقصف والتكسر والخشونه والتساقط الذي تعاني منه فئة كبيرة من المجتمع – ذكورا وإناثا – على حد سواء .
ولعل مشاكل الشعر تنتج عن أحد العوامل التالية :
الوراثة : حيث يلاحظ أن مشكلة تساقط الشعر والصلع المبكر تعود إلى توارثها جينيا .
العمر : وتتزايد مشاكل الشعر مع تقدم السن خصوصا عند النساء بعد انقطاع الطمث .
مشاكل صحية : مثل أمراض جلدية أو فقر دم الخ …
غذاء غير متوازن : فمن يتناول غذاء لا يحتوي على العناصر الغذائية الأساسية يعاني دائما من مشاكل الشعر على اختلاف أنواعها .

الطعام المفيد لتغذية الشعر :
ينصح خبراء التغذية لمن يرغب في الحفاظ على صحة شعره أن يتناول الغذاء التالي :

1. منتجات الألبان … كالحليب واللبن والجبن قليلة الدسم لاحتوائها على نسبة عالية من الكاليسيوم ذو الفائدة الكبيرة للشعر

2. المكسرات بأنواعها : كاللوز والبندق والفستق والجوز والكاشو ، لأنها مليئة بالزنك والأوميجا 3 الذي يحمي الشعر من التساقط ويبقيه ذو مظهر لامع .

3. الجزر : حيث يحتوي على نسبة عالية من فيتامين A والذي يغذي فروة الرأس .

4. البقوليات : مثل الحمص والفول والعدس … وهي غنية بالزنك والبروتين والحديد الذي يمنع تكسر الشعر .

5. الحبوب الكاملة : كالخبز ، الأرز ، الطحين ، وغيرها حيث تحوي على كمية كبيرة من الألياف والزنك والفيتامينات المغذية للشعر خصوصا فيتامين B والمعادن كالحديد المغذية للشعر.

6. السمك : وخصوصا السلمون الغني بالأوميجا 3 وفيتامينات D و E وال B12 والحديد التي تساعد على تجدد خلايا الشعر التالفة وإعطائه مظهرا لامعا وصحيا.

7. الأفوكادو : مفيدة جدا للحصول على شعر لامع وذو ملمس ناعم صحي .

8. البيض : وهو مصدر رئيسي للبروتينات كذلك يحوي على الكاليسيوم وال B12 المعالجة لمشاكل الشعر كالتكسر والتساقط .

9. اللحوم : مثل الدجاج واللحوم الحمراء الغنية بالبروتين الحيواني اللازم لتقوية الشعر وانباته بالشكل الصحي .

10. الحشائش الخضراء : مثل السبانخ والبقدونس والنعنع والكزبرة والجرجير ..الخ وهي الغنية بالحديد والفيتامينات مثل فيتامين A و C الضروريان لتصنيع الزيوت الطبيعية في فروة الرأس .

11. الخضراوات الخضراء : مثل الفلفل الأخضر والخيار والبروكولي والقرنبيط… الخ ، والتي تحوي نسبة عالية من الفيتامينات والمعادن المساهمة في منح الشعر صحة وجمال ظاهرين .

12. الحلبة : حيث يستحب استخدامها كمشروب ، حيث تساعد على إعادة نمو الشعر وحيويته ، وذلك لاحتوائها على الحديد والكاليسوم والفيتامينات A و C

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *